صحةمنوعات

مرض الفطر الأسود المرتبط بفيروس كورونا يتسبب بإزالة عيون ستين بالمئة من الهنود المصابين به

أفادت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، بأن 60% من الهنود ممن أصيبوا بالفطر الأسود على خلفية إصابتهم بفيروس كورونا، تمت إزالة عيونهم أو إحداهما، وأن عددهم يبلغ بضعة آلاف. 

ومن بين الحالات التي تمت إزالة إحدى عينيها المريض أنيل فانهيد الذي أصيب، بعد خروجه من المستشفى حيث كان يعالج من كورونا، بصداع وتورم في عينه اليمنى، حيث لجأت عائلته لاستشارة عدة أطباء، إلى أن شخّص أحدهم إصابته بالفطر الأسود، وأشار الطبيب إلى أن الخيار العلاجي الوحيد هو الجراحة لإزالة الجيوب الأنفية والعين اليمنى.

ويقول الطبيب الهندي  أكشاي ناير: إذا لم نزل كل المحتويات إلى جانب جميع الأنسجة والأعصاب والجفون يمكن أن تدخل العدوى إلى الدماغ. في هذه المرحلة، لن نتمكن بعد الآن من إنقاذ حياة المرضى.

وتشمل أعراض مرض الفطر الأسود في المرحلة الأولية سيلانا في الأنف أو خدرا خفيفا في الخدين أو تورما في العينين أو صداعا لذلك غالبا ما يؤجل المصابون زيارة الطبيب.

يذكر أنه تم تسجيل تفشي الفطر الأسود بين المتعافين من كورونا لأول مرة في الـ9 من الشهر الجاري من قبل الأطباء في ولاية جوجارات الهندية، وأفاد الصحفيون أن أكثر من 100 شخص أصيبوا بالفعل في الهند.

وتسبب مرض الفطر الأسود الذي يصيب مرضى فيروس كورونا المستجد، في حالة من الذعر عالميًا، وسط تساؤلات حول طرق الوقاية منه، وأكثر الفئات المعرضة للإصابة به.

لكن ما الفطر الأسود وما آخر المعطيات حول المرض، وكيف نتقيه، وماذا عن مرض الفطر الأبيض الذي بدأ يظهر أيضا لدى مرضى كورونا؟.

“الفطر الأسود” ويعرف أيضا باسم “فطار الغشاء المخاطي” ويحدث بسبب عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل الأوراق المتعفنة، بحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ويصاب الناس بداء الفطريات الذي توجد منه عدة أنواع عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية (الأبواغ) التي يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق أجهزة ترطيب الهواء أو قوارير الأكسجين التي تحتوي على مياه قذرة.

لكن ما الأعراض التي قد تنذر بالإصابة بالفطر الأسود؟

التهاب الجيوب الأنفية، قالت الدكتورة أنيتا ماثيو، اختصاصية الأمراض المعدية، مستشفى فورتيس مولوند في مومباي، لموقع “إنديا كوم” (india com)، إن أعراض الفطر الأسود هي:

  • انسداد الأنف أو احتقان وسيلان الأنف.
  • ألم موضعي في عظم الوجنة، أو تنميل أو تورم.
  • تغيير اللون، أو ظهور سواد فوق الأنف “جسر الأنف”.
  • حدوث حركة في الأسنان أو مشاكل في الفك.
  • مشاكل في البصر.
  • ألم في الصدر.
  • تفاقم أعراض الجهاز التنفسي.

وحول مدى خطورة الفطر الأسود، قالت الطبيبة، إنه يجب اكتشاف العدوى مبكرا وكشط الأنسجة الميتة وإزالتها. فيما يضطر الجراحون أحيانا إلى إزالة أنف المرضى أو عيونهم أو حتى فكهم لمنع الفطر من الوصول إلى الدماغ.

ويبلغ متوسط معدل الوفيات بالعدوى 54%، وفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

وبمجرد الإصابة، يكون المريض معرضا للموت في غضون أيام، ولكن المرض ليس معديا. وتتعامل الهند عادة مع بضع عشرات من الحالات سنويا.

لماذا مرضى كورونا؟

لدى الإصابة بفيروس كورونا وأمراض أخرى غيره، يمكن أن تحدث ظاهرة خطيرة تسمى “عاصفة السيتوكين” بسبب إفراط جهاز الجسم المناعي في رد فعله لمحاربة الفيروس عبر إفراز كمية كبيرة من السيتوكين، الأمر الذي يتسبب في تلف الأعضاء.

لذلك كان الأطباء يصفون الستيرويدات لتقليل الاستجابة المناعية، لكن كليهما يضعف دفاعات الجسم ويزيد من مستويات السكر، مما يؤدي إلى نمو الفطريات التي تتغذى عليه.

كيف يتم علاج الفطر الأسود؟

يعالج الفطر الأسود عن طريق دواء “أمفوتيريسين بي” (Amphotericin B) وهو العلاج الرئيسي المضاد له.

وحول طرق الوقاية من الفطر الأسود، إليك 5 خطوات، حددتها الدكتورة أنيتا ماثيو:

الطريقة الأكثر فعالية للوقاية من الفطريات السوداء هي ارتداء قناع أثناء الخروج، خاصة في الحدائق، والمناطق المتربة، حيث يوجد ارتطام بالقمامة أو تعفن الطعام.

ارتداء ملابس طويلة تغطي الجلد.

بالنسبة لمرضى السكري وغيرهم من الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، فإن التحكم في مستويات غلوكوز الدم أمر لابد منه.

يجب مراقبة الأشخاص الذي يتلقون العلاج بالستيرويدات باستمرار ويجب تقليل الجرعة بالتشاور مع الطبيب.

يمنع تناول الستيرويدات إلا بعد استشارة الطبيب، فلا تعالج نفسك بنفسك.

الفطر الأسود ليس الفزاعة الوحيدة، بل إن هناك أيضًا ما يسمى بالفطر الأبيض؟

بعد ارتفاع حالات الإصابة بالفطر الأسود بين مرضى “كوفيد-19” في الهند، تتزايد المخاوف الآن بشأن عدوى الفطر الأبيض (الفطريات البيضاء) التي قد تكون أكثر فتكا، وفقا لتقرير نشرته صحيفة الإندبندنت.

وتم اكتشاف 4 حالات من “الفطريات البيضاء” (white fungus)، والتي تسمى أيضا “داء المبيضات” (candidiasis)، يوم الأربعاء في كلية طبية تديرها الحكومة في باتنا، عاصمة ولاية بيهار الشرقية، والتي تشهد ارتفاعا خاصا في حالات كوفيد.

وقال رئيس قسم الأحياء الدقيقة في كلية ومستشفى باتنا الطبي، الدكتور سن سينغ، لوسائل الإعلام الهندية إن جميع الأشخاص الأربعة المصابين بالفطر الأبيض أظهروا أعراض شبيهة بفيروس كورونا ولكن لم يتم كشف إصابتهم بـ”كوفيد-19″ عند اختبارهم.

وأوضح أن مرضى الفطريات البيضاء عانوا من أضرار في رئتيهم مماثلة لتلك التي تسببها عادة عدوى كوفيد.

وأضاف سن، “بعد اكتشاف الفطر الأبيض، عولج المرضى بأدوية مضادة للفطريات وأظهروا تحسنا في حالتهم منذ ذلك الحين”.

كما أثار المسؤولون مخاوف من أن العدوى الفطرية تنتشر بسهولة أكبر من الفطريات السوداء إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الأظافر والجلد والمعدة والكلى والدماغ والأجزاء الخاصة والفم.

ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات أخرى للفطر الأبيض في جميع أنحاء البلاد.

وقال مسؤول من الكلية الطبية ذاتها للصحفيين إن مستوى تشبع الأكسجين لأحد المرضى الأربعة الذين تم اكتشاف إصابتهم بالفطر الأبيض انخفض أيضا.

ويعتقد أن الفطريات أكثر خطورة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، بما في ذلك مرضى السكري وأولئك الذين يتناولون الستيرويدات لفترة طويلة من الزمن، وهي أحد علاجات حالات كوفيد الشديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى