رياضة

فضيحة أخلاقية جديدة تلاحق نجم منتخب مصر عمرو وردة

دخل لاعب منتخب مصر عمرو وردة في فضيحة أخلاقية جديدة تضاف إلى سجله بعد تحرشه بصحفية يونانية قامت بنشر رسائله إليها على موقع أنستغرام.

وتحدث تقرير صحفي يوناني أن عمرو وردة  لاعب فريق باوك اليوناني، تحرش بصحفية تدعى ديمي ستاماتيليا تعمل مراسلة في تغطية أخبار نادي أولمبياكوس اليوناني.

والتقى وردة الصحفية الحسناء صدفة في أحد المحال التجارية في اليونان، ثم لاحقا أرسل لها العديد من الرسائل على حسابها على إنستغرام ، ودعاها للقدوم إلى مدينة سالونيك لـ قضاء يوم معه، لكنها تجاهلت رسائله وكشفت عنها أمام الجميع.

ووصف التقرير الصحفي عمرو وردة بأنه “يعاني من ضعف كبير أمام النساء ولا يتردد في مغازلتهم سواء عن قرب أو عبر الإنترنت”.

وكان وردة قد مر بموقف مشابه مع مع منتخب مصر حين تم تسريب محادثة مع إحدى الفتيات أثناء تواجده في مباريات كأس الأمم الأفريقية الأخيرة عام 2019.

كان وردة عاد لـ نادي باوك بعد أن قرر نادي لاريسا، الذي كان يلعب لصالح صفوفه على سبيل الإعارة، الاستغناء عن خدماته بسبب مخالفات تأديبية خطيرة دون الكشف عنها.

المصدر: سكاي نيوز، الصحافة اليونانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق