مجتمع

من هو “علي الصحراوي” قائد آخر وأعقد مراحل عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان؟

برز اسم الخبير المغربي في حفر الآبار علي الججاوي المكنى بـ “الصحراوي” في الساعات القليلة الماضية  والذي استعانت به السلطات المغربية لقيادة آخر وأعقد مراحل إنقاذ الطفل العالق ريان.

وعلي الجاجاوي، مغربي في الخمسينيات من العمر، من سكان مدينة أرفود (شرقي المغرب)، يمارس منذ أكثر من 20 عاما مهنة حفر الآبار بطرق تقليدية يدوية، إلى جانب عمله في مجال البناء.

ويكنى العم علي الجاجاوي بالـ “الصحراوي”، ويشتهر بحرفيته العالية في حفر الآبار يدويا، والتغلب على المعوقات الطبيعية أثناء الحفر دون الاستعانة بوسائل حفر حديثة.

ونظرا لخبرة الجاجاوي في الحفر اليدوي للآبار، استعانت السلطات المغربية به، عقب تعذر إكمال مهمة الحفر بواسطة آليات ثقيلة.

وأظهرت مقاطع مصورة بثها ناشطون قيام الصحراوي إلى جانب شخصين آخرين بحفر المنفذ الأفقي نحو ريان العالق في البئر الجافة منذ أكثر من 100 ساعة، وإزالة الأنقاض يدويا تجنبا لخطر الانهيار المفاجئ.

وعلى بعد أمتار قليلة من عملية الحفر اليدوي، وضعت السلطات أسطوانات خرسانية كبيرة لمكان الحفر بهدف حماية فرق الإنقاذ والطفل العالق من أي انهار صخري محتمل.

ووصلت منذ قليل سيارة إسعاف إلى موقع النفق حيث تجري محاولات إنقاذ ريان.

وتنتظر سيارة إسعاف، بطاقم طبي يرأسه طبيب مختص في الإنعاش، خروج الطفل ريان الذي سقط في ثقب مائي بالقرب من منزله بمنطقة تمروت.

كما أفادت وكالة “فرانس برس” بأن رجال الإنقاذ دخلوا النفق لإخراج ريان.

اقرأ أيضا:

شق صخري يوقف عملية الحفر اليدوي لإخراج الطفل ريان العالق في بئر في المغرب (فيديو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى